هل تعلم ما الذي يجعل التمر الأكثر شعبية بين الناس المهتمين بصحتهم؟

يحتوي التمر على قائمة طويلة ومبهرة من العناصر الغذائية والفيتامينات والمعادن، والتي تفيد صحة الجسم بشكل كامل. من بين تلك العناصر الكالسيوم اللازم للجسم من أجل وظيفة العضلات، وتخثر الدم وتوصيل العصب (انتقال التدفع العصبي)، فضلاً عن دوره في الحفاظ على صحة العظام والأسنان. أيضاً فيتامين (أ) الضروري للنظر، ولصحة الأغشية المخاطية والجلد، علاوة على ذلك عنصر الحديد الهام للهيموجلوبين الذى يعزز من قدرة حمل الأوكسجين في خلايا الدم الحمراء، وأخيراً يساعد عنصر البوتاسيوم الموجود في التمر على التحكم بضربات القلب وضغط الدم، وبالتالي توفير الوقاية من السكتة الدماغية وأمراض القلب .

كذلك فإن التمر غني بمجموعة (ب) المركبة من الفيتامينات وكذلك فيتامين (ك). ويحتوي على البيريدوكسين (فيتامين ب-6)، والنياسين، وحمض البانتوثنيك واليريبوفلافين. وهذه الفيتامينات تساعد الجسم بالكربوهيدرات والبروتينات والدهون لعملية التمثيل الغذائي. وفيتامين (ك) الضروري لعوامل التخثر العديدة في الدم وكذلك في استقلاب العظام.

أيضاً يحتوي التمر على مادة العفص ذات الخصائص الهامة المضادة للعدوى، والالتهابات ونزيف الدم. كما هو غني بمواد مثل بيتا كاروتين، ولوتين وزياكسانثين. ويمكن لكل هذه المواد المضادة للآكسدة الوقاية من سرطانات القولون والبروستات، والثدي، وبطانة الرحم، والرئة والبنكرياس.

علاوة عن ذلك يعد التمر مصدر مذهل للألياف الغذائية. فبنية التمر اللينة والطرية والسهلة الهضم، واحتوائه على السكريات البسيطة المشابهة لسكر الفواكه (فركتوز) وسكر العنب (دكستروز) تساعد على تعزيز وإعادة الطاقة وتنشيط الجسم على الفور. ولذا فإن التمر يعد البداية الأمثل في الإفطار خلال صيام شهر رمضان المبارك.

جميع الحقوق محفوظة، بتيل 2016